يوجد لدى الشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنية عدة مصانع منها مصنع التيوبات والمواسير ومصنع الجلفنة وتم تزويدهم بأحدث ما توصلت إليه من تكنولجيا في صناعة التيوبات والمواسير.

الدول التي نقوم بتصدير صناعتنا لها : العراق، سوريا، دولة الكويت، الإمارات، قطر، البحرين، اليمن، المملكة العربية السعودية، جمهورية مصر العربية

تتطلع الشركة التقنية الدولية أن تكون أكبر الشركتا في الشرق الأوسط التي تنتج الصناعات المعدنية وتغطي معظم احتياجات السوق المحلي والعربي

  • حماية البيئة

    وذلك من خلال حماية البيئة المحيطة من المخاطر وحماية العاملين واجراءات الوقاية ورفع التوعية لتجنب الأضراروانشاء وحدة التنقية للمياه الصناعية واتباع اجراءات الأمن والسلامة في المصانع.

  • ملخص عمل المصنع

    تقوم الشـركة على استيراد رولات الحديد المسحوب على الساخن و البارد،واخضاع هذه الرولات لعملية تشريح و من ثم درفلة وعمليات التشكيل على البارد لانتاج مقاطع التيوبات والانابيب والفاصون.

  • رؤية الشركة

    تطلع ITC في ان تكون أكبر الشركات في الشرق الأوسط وتغطي معظم إحتياجات السوق المحلي والعربي وتصدر منتجاتها الى دول أوروبا والعالم تحت شعارها " طموحنـــــا اكبــــــر". .

  • سلامة عامة

    بالتنسيق مع مديرية العامة للدفاع المدني من خلال إدارة الوقاية والحماية الذاتية والتي تقوم بإجراء الكشف الدوري على هذه المصانع للتأكد من توفير متطلبات الوقاية والسلامة العامة التي تتمثل في توفير أنظمة الإطفاء المختلفة إضافة الى أنظمة الإطفاء الأوتوماتيكية وكذلك توفير أجهزة الإنذار.

  • سياسةوضبط الجودة

    تنتج الشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنية ITC التيوبات الحديدية والمواسير في مرحلتها الأولى طبقاً لأعلى المواصفات والمقاييس الدولية، وتعمل إدارة الشركة وموظفيها في بناء نظام إدارة الجودة في المصنع (الايزو 9001:2008) ومن المتوقع الانتهاء من متطلبات الحصول على شهادة إدارة الجودة خلال العام 2016 .

  • مستودعات قطع الغيار

    قامت الشركة I T C بالعمل على وجود مستودع قطع غيار يقوم بتوفير جميع قطع الغيار ،ويعتبر وجود مستودع يحتوي على جميع قطع الماكينات و العدد الصناعية بجميع اشكالها من أهم الأمور التي يجب عدم إغفالها في تطبيق عمليات الصيانة وذلك حتى لا تتوقف العملية الانتاجية في المصنع

إدارة الشركة

التقسيم الإداري

تضم ITC مجموعة من الاداريين المتميزيين والقادرين على ادارة الشركة ومسك زمام الامور كما و قامت ITC بإنتقاء وإختيار فريق عمل متكامل ومتميز وقيادي قادرعلى التطوير و تحقيق الانجازات من الادارين و مهندسين الجودة و إنتاج و صيانة و المتخصصين وغيرهم من الخبراء والمشغلين والفنين .

اقرأ المزيد

كلمة مدير المصانع

المهندس ضرار مرشد

يعتبر قطاع الصناعه بصفة عامة والمنتجات الحديدية بصفة خاصه ذراع التنمية الاقتصادية القوي الذي يساهم مساهمة فعالة في نهضة و تطور الدول. و يضطلع هذا القطاع بدور مهم في البناء و دفع عجلة نمو الاقتصاديات الناشئة و توفير البنية التحتية.

اقرأ المزيد

كلمة رئيس مجلس الإدارة

السيد محمود الفار

يتقدم رئيس مجلس إدارة الشركة التقنية الدولية وأعضاء مجلس الإدارة ومديرها العام بالشكر والتقدير والعرفان من راعي مسيرة البلاد الملك عبدلله الثاني إبن الحسين حفظه الله ورعاه ومن حكومة المملكة الأردنية الهاشمية.

اقرأ المزيد
أخر الأخبار

الموقر الصناعية تحتضن مصنعا للصناعات المعدنية بمواصفات عالمية قال الرئيس التنفيذي لشركة المدن الصناعية الدكتور لؤي سحويل ان الشركة تفتخر بحجم الإنجاز المتحقق في مدينة الموقر الصناعية.

توقيع اتفاقية استثمار جديد في «الموقر الصناعية» بقيمة 170 مليون دولار وقعت مؤسسة المدن الصناعية اتفاقية الاستثمار الثاني مع الشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنية بهدف التوسع وإضافة خطوط إنتاج جديدة في مدينة الموقر الصناعية وبحجم إستثمار كلي يبلغ 170 مليون دولار قابلاً للنمو ليصل إلى 280 مليون دولار مستقبلا ، والذي سيعمل على توفير الف فرصة عمل ، ووقع الاتفاقية مدير عام المؤسسة المهندس عامر المجالي ورئيس مجلس إدارة الشركة التقنية محمود الفار

اتفاقية استثمار جديدة بقيمة 100 مليون دينار في الموقر الصناعية وقعت مؤسسة المدن الصناعية والشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنية في مدينة الموقر الصناعي الاثنين عقد اتفاقية استثمارية جديدة بحجم استثماري يصل الى 100 مليون دينار يعتبر الاول من حيث النوع والحجم محليا واقليميا.


تفاصيل الأخبار
جهات الاتصال
هاتف   :
+962-6-4655800/1/2/3
موبايل   :
+962-79-5704170 | +962-79-5523448
العنوان :
عمان - الموقر - مدينة الموقر التنموية
فاكس  :
962-6-4655804+
البريد الإلكتروني   :

Info@ITC.jo | Purchases@ITC.jo | Sales@ITC.jo
خارطة الموقع
العملات
المعادن
خارطة الموقع
Commodities are powered by Investing.com

إدارة الشركة التقسيم الإداري

تضم ITC مجموعة من الاداريين المتميزيين والقادرين على ادارة الشركة ومسك زمام الامور كما و قامت ITC بإنتقاء وإختيار فريق عمل متكامل ومتميز وقيادي قادرعلى التطوير و تحقيق الانجازات من الادارين و مهندسين الجودة و إنتاج و صيانة و المتخصصين وغيرهم من الخبراء والمشغلين والفنين .
و تسعى الشركة التقنية الدولية للارتقاء بشكل متواصل لتصبح الشركة الرائدة في مجال تصنيع التيوبات والمواسير في المنطقة العربية والشرق الأوسط وتحقيق رغبات عملائنا وتطلعاتهم وتطوير مهارات وخبرات موظفي الشركة من خلال التدريب المستمر.

كلمة رئيس مجلس الإدارة السيد محمود الفار

يتقدم رئيس مجلس إدارة الشركة التقنية الدولية وأعضاء مجلس الإدارة ومديرها العام بالشكر والتقدير والعرفان من راعي مسيرة البلاد الملك عبدلله الثاني إبن الحسين حفظه الله ورعاه ومن حكومة المملكة الأردنية الهاشمية وذلك لما تقدمه من دعم متواصل للقطاع الصناعي الإستثماري في الأردن، وإن الشركة تفتخر وتعتز بإنشاءها لمصانعها على ثرى الأردن الحبيب، منبع الاستقرار والأمن والأمان.

تأسست الشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنية ( شركة إستثمارية أردنية) تحت الإسم التجاري (ITC) في نهاية العام 2010.

وقد باشرت بإستثمارها الأول من خلال إنشاء مصنع لتصنيع الأنابيب والتيوبات والمقاطع الحدديدية، ولقد تم بعون الله افتتاح المصنع في نهاية عام 2012
حيث تمكن من طرح منتجاته في الأسواق كصناعة أردنية منافسة من حيث النوع والجودة، وقد حظي المنتج بحمدالله على طلب متزايد من الدول العربية المجاورة فاق الطاقة الإنتاجية وتم تصدير ما نسبته 95% من إنتاجه بقيمة ( إثنان وأربعون مليون دولار أمريكي) المرحلة الأولى مع نهاية العام 2013 .
ويعزى إرتفاع الصادرات لما توفره المملكة الأردنية من إتفاقات التبادل التجاري العربية والعالمية. في العام 2012 قررت إدارة الشركة إفتتاح المرحلة الثانية من مصانعها وهي:
مصنع الجلفنة ( المواسير والتيوبات والأعمدة والأبراج والمقاطع) وقد تم الإنتهاء من هذا المصنع في نهاية عام 2014 وتم بدء الإنتاج في شهر نيسان 2015.

كلمة مدير المصانع المهندس ضرار مرشد

يعتبر قطاع الصناعه بصفة عامة والمنتجات الحديدية بصفة خاصه ذراع التنمية الاقتصادية القوي الذي يساهم مساهمة فعالة في نهضة و تطور الدول. و يضطلع هذا القطاع بدور مهم في البناء و دفع عجلة نمو الاقتصاديات الناشئة و توفير البنية التحتية السليمة لجميع الخدمات ويشهد قطاع صناعة الحديد في المملكةالاردنية الهاشميه نموا مضطردا في ظل طفرة المشاريع الحكومية و الخاصة مدعومة بنمو قوي للاقتصادالاردني خلال الأعوام الماضية و يتوقع أن يستمر هذا النمو خلال السنوات القادمة إن شاء الله.

إن طريقنا إلـى النجـاح و التفوق و الأداء عـالي المستوى مُهِّد لـه بالتخطيط و الخبرة العلمية و التقنية العـالية مُتبعــا بالتنفيذ المتقن و المتابعة المستمرة و هـي مـن أهـم العوامل الأساسية لنجاح و ازدهـار الشركات الكبرى .

ومنذ تاسيس الشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنيه وهي تقوم على أساس تحقيق رضا العملاء وإتمام الطلبيات الموكلة إلينا في الوقت المحدد وهما قيمتان تساهمان بتوجيه أدائنا في السوق.

وننجز المهام الصعبة بنجاح، حتى في أوقات الشدة، ونسعى دائماً لتخطي النتائج المتوقعة غير متوانين عن الوفاء بالتزاماتنا. وما يدفعنا لمواصلة مهمتنا هو شغفنا الداخلي للقيام بما يناسب وطننا الاردن الذي ننتم ي إليه. ويسعى كل موظف في الشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنيه للارتقاء لأعلى المعايير السلوكية والاحترافية.

ونحن نعتقد أن ثقافتنا ومبادءنا الأساسية قد ميزتنا عن الآخرين وساهمت في تحقيق نجاحاتنا العريقة.وتطمح الشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنيه لتحقيق الريادة في مجال اختصاصها، وهي شركه تؤسس القيمة لعملائها من خلال تسليم المنتجات ذات الجودة العالية وفي الوقت المحدد.

وعلى مدى الفترة الماضية أدركنا أن المصانع المتميزة تصبو لتحقيق أهداف غير اعتيادية، لذا رفعنا مستوى أدائنا وقد استطاع فريقنا الملتزم تخطي الأهداف المنشودة دائماً.نوظف أفضل الأشخاص ونوفر لهم التدريب والفرصة لتحقيق أهدافهم والمساهمة في دعم نجاحات الشركة.

تفتخر الشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنية بتعاقدها مع أفضل الشركات العالمية لتوريد أحدث الماكنات:
- صناعة المواسير و التيوبات المعدنية و جلفنتها
- و صناعة الأعمدة الكهربائية
- المقاطع الحديدية و جلفنتها و مطابقتها للمواصفات و المعايير الدولية : API , ASTM , BS , DIN , EN
لقد تم دمج عمليات الانتاج مع مراقبة الجودة الحديثة على خطوط الانتاج مباشرة من مراقبة بصرية و استخدام الأجهزة الحديثة للفحص .
نحن في الشركة التقنية الدولية لدينا رغبة لننمو بشكل مستمر لتصبح الشركة واحدة من أبرز الشركات المصنعة للتيوبات و المواسير المعدنية و جلفنتها في منطقة الشرق الأوسط ، و تحقيق تطلعات عملائنا و موظفينا .

اضغط على عنوان الخبر ادناه لقراءة تفاصيل الخبر:




الموقر الصناعية تحتضن مصنعا للصناعات المعدنية بمواصفات عالمية




أعلى
عمان - قال الرئيس التنفيذي لشركة المدن الصناعية الدكتور لؤي سحويل ان الشركة تفتخر بحجم الإنجاز المتحقق في مدينة الموقر الصناعية.

وقال سحويل في بيان للشركة امس ان عدد الإستثمارات في تزايد نتيجة بيئة استثمارية أردنية تشكل بؤرة استقطاب لكافة الإستثمارات المتميزة ونتيجة لحوافز وتسهيلات استثمارية تسعى شركة المدن الصناعية لتوفيرها لكل من يفكر بقرار الإستثمار في المملكة بشكل عام وفي مدنها الصناعية بشكل خاص.

واضاف ان الشركة تفخر بأنها تضم بين جنبات مدنها الصناعية أفخر المصانع والتي تنتج وتصدر منتجاتها لمعظم الأسواق العربية والعالمية، ومما يزيد فخرنا بأنها تصدر تحت عبارة «صنع في الأردن» لنثبت للعالم أجمع بأن الصناعة الأردنية موجودة ولها مكانتها وجودتها المطلوبة في شتى أسواق العالم.

واعتبر سحويل في بيانه ان الشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنية قصة فخر ونجاح تسطر على أرض الواقع في مدينة الموقر الصناعية، لتشكل أكبر الشركات الصناعية الأردنية العاملة في مجال الصناعات المعدنية والتي تنتج عبر مصانعها المقامة على مساحة 260 دونم أفضل الصناعات المعدنية الموسومة بعبارة «صنع في الأردن».

واشار الى ان الشركة التقنية التي استقطبت لمدينة الموقر الصناعية عام 2010 تصم مصنعين لإنتاج الصناعات المعدنية، أولها مصنع التيوبات والمواسير المعدنية الذي بدأ الإنتاج الفعلي آواخر عام 2012 وبطاقة انتاجية تصل إلى 100 ألف طن سنويا، حيث تم تزويده بأحدث ما توصلت اليه تكنولوجيا صناعة التيوبات والمواسير في حين ان المصنع الثاني هو مصنع جلفنة المواسير والمقاطع الحديدة وأعمدة الكهرباء والإنارة، حيث سيبدأ الإنتاج الفعلي في هذا المصنع منتصف هذا العام، حيث تم تزويده بأحدث ما توصلت اليه تكنولوجيا الجلفنة في العالم وتم تزويده بحوض جلفنة فريد من نوعه وبقياساته في منطقة الشرق الأوسط.(بترا)

توقيع اتفاقية استثمار جديد في «الموقر الصناعية» بقيمة 170 مليون دولار


عمان - الدستور - جهاد الشوابكة



أعلى
وقعت مؤسسة المدن الصناعية امس اتفاقية الاستثمار الثاني مع الشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنية بهدف التوسع وإضافة خطوط إنتاج جديدة في مدينة الموقر الصناعية وبحجم إستثمار كلي يبلغ 170 مليون دولار قابلاً للنمو ليصل إلى 280 مليون دولار مستقبلا ، والذي سيعمل على توفير الف فرصة عمل ، ووقع الاتفاقية مدير عام المؤسسة المهندس عامر المجالي ورئيس مجلس إدارة الشركة التقنية محمود الفار.

وقال المجالي أن قرار توسع هذا الاستثمار هو انعكاس للمزايا والحوافز المقدمة من قبل المؤسسة للمسثتمرين في مدنها الصناعية وبشكل خاص في مدينة الموقر الصناعية ، مضيفا بأن قرار منح حوافز إضافية تشجيعية لاستقطاب الاستثمارات الصناعية في مدينة الموقر الصناعية يأتي لزيادة القدرة التنافسية لها وزيادة فعالية جذب الإستثمار بما يساهم في إشغال هذه المدينة وبدء الحركة الصناعية فيها ، حيث منح مجلس إدارة المؤسسة الاستثمارات الصناعية خلال هذه السنة حوافز إضافية تتمثل بتخفيض أسعار بيع وإيجار الأراضي مع إمكانية التقسيط خلال هذه المدة وبدون فوائد .

وأشار المجالي إلى أن المؤسسة أقرت أيضا حوافز تشجيعية أخرى تتمثل بتخفيض أسعار البيع بنسبة %37 والإيجار بنسبة تصل الى حوالي %50 ولفترة زمنية محدودة وذلك بهدف تعزيز البيئة الاستثمارية لمدينة الموقر الصناعية والتي تم الانتهاء من اعمال البنية التحتية فيها ، متوقعا افتتاح مدينة الموقر رسميا قبل نهاية العام الحالي حيث ان اول مصنع سيبدأ انتاجه مع نهاية الشهر المقبل .

وتمتاز مدينة الموقر الصناعية بأنها مدينة صناعية صديقة للبيئة ، حيث ستتبع نظام التطوير تبعاً للتوزيع القطاعي داخل المدينة (Clustering) ، كما تم تطويرها وفق أحدث التصاميم ، وتلقت المؤسسة العديد من طلبات الإستثمار الصناعية لهذه المدينة ، وتم حجز مساحات من الأراضي المطورة من المرحلة الأولى ، وتشمل الصناعات الكيماوية والغذائية والبلاستيكية والورق والكرتون والمعدنية والكهربائية والهندسية والإلكترونية والطبية والدوائية كما وتمتاز المدينة وقوعها ضمن حدود محافظة العاصمة ، وعلى ممر طريق دولي يربط الأردن بدول الخليج العربي والعراق الى جانب الطرق الرئيسية وميناء العقبة عدا عن قربها من الموقع الدائم لجمرك عمان الجديد الواقع ضمن الممر التنموي الدائري الذي يربط شمال المملكة بجنوبها.

ومن جانبه أشار رئيس مجلس إدارة الشركة محمود الفار أنه ونظرا للمزايا والحوافز المقدمة من قبل مؤسسة المدن الصناعية للمسثتمرين في مدنها الصناعية وبشكل خاص في مدينة الموقر الصناعية ، قامت الشركة باجراء دراسات عديدة وتبين لها ان منظومة الاستثمار الموجودة في الاردن بكافة عناصرها والحوافز والمزايا المتوفرة في مدينة الموقر تعتبر الافضل مقارنة مع الدول المجاورة ، وعليه قررت الشركة بالتوسع في مشروعها ليصبح حجم الاستثمار للمشروع 170 مليون دولار قابلاً للنمو ليصل إلى 280 مليون دولار مستقبلاً ويشتمل على 5 مراحل في حين كانت دراسات الجدوى التي تم اعدادها سابقا للمشروع ، كانت تشتمل على 3 مراحل فقط.

وأضاف الفار بأن شركة التقنية الدولية للصناعات المعدنية قد قامت بوقت سابق بشراء قطع اراض في مدينة الموقر الصناعية لاقامة مشروع متخصص في صناعة رولات الصاج على مساحة اجمالية 113 دونما ضمن المرحلة الاولى للمدينة ، بحجم استثمار بلغ 140 مليون دولار وعلى ثلاث مراحل ، وكان من المتوقع ان توفر عند الانتهاء من المراحل الثلاث اكثر من 500 فرصة عمل ، مشيراً أن توجه الشركة في البداية هو اقامة مشروع متخصص في صناعة رولات الصاج ، ولكن انعكاسا للخطط التوسعية لدينا وبعد أخذ الموافقات وعمل الدراسات المتعلقة بالأثر البيئي سوف يكون المشروع متخصص في صهر معادن عديدة ، ليس الحديد فقط ، بل ايضا النحاس والالمنيوم والرصاص والذي تطلب بطبيعة الحال التوسع في مساحة الارض المنوي شراؤها والتي تبلغ تقريبا 257 دونما بدلا من 113 دونما.

وحول حركة الإستثمار في مدينة الموقر الصناعية استطاعت المؤسسة استقطاب 8 مشاريع صناعية للمرحلة الأولى متخصصة في قطاع الصناعات الغذائية والمعدنية والهندسية والأسمدة وبحجم استثمار يقارب 200 مليون دولار ، وستعمل على توفير ما يقارب 450 فرصة عمل لأبناء المناطق المجاورة ، وقد وصلت نسبة الإشغال في المرحلة الأولى %23 بالرغم من أنها لم تفتتح رسمياً ، اما بعد توقيع هذا الإستثمار فإن حجم الإستثمار سيبلغ 230 مليون دولار.

اتفاقية استثمار جديدة بقيمة 100 مليون دينار في الموقر الصناعية


عمان - الدستور - جهاد الشوابكة

أعلى


ماهر الشريدة - وقعت مؤسسة المدن الصناعية والشركة التقنية الدولية للصناعات المعدنية في مدينة الموقر الصناعي الاثنين عقد اتفاقية استثمارية جديدة بحجم استثماري يصل الى 100 مليون دينار يعتبر الاول من حيث النوع والحجم محليا واقليميا.

ووقع الاتفاقية عن المؤسسة مديرها العام المهندس عامر المجالي ومدير عام الشركة بالانابة عن مجلس الادارة محمود الفار. وبتوقيع العقد الجديد تكون المؤسسة حققت نجاحا مرموقا في مدينة الموقر مقارنة بمثيلاتها، اذ سبق لها وان استضافت اربعة مشروعات استثمارية وصل حجمها الى 32 مليون دينار في وقت ما تزال فيه المؤسسة تمهد للمرحلة الاولى للمدينة والتي يتوقع ان تفتتح في القريب العاجل بعد الاقبال الكبير عليها من قبل المستثمرين.

وستقوم شركة التقنية الدولية للصناعات المعدنية المتخصصة من خلال مشروعها الجديد وهو استثمار اردني بالكامل بانتاج صناعات معدنية متعددة الأشكال تستهدف الاسواق المحلية والاقليمية ومن ثم العالمية، مستفيدة من الاتفاقيات التي تربط الاردن بالدول الكبرى.

ويتوقع ان يوفر الاستثمار الجديد الذي سيقام على مساحة تقارب 113 دونما حوالي 300 فرصة عمل عند البدء بالانتاج في حين يتوقع الانتهاء من مراحل العمل الاربع في المشروع خلال سنتين ونصف السنة.

واكد المهندس المجالي عقب التوقيع ان الاستثمار يدلل بشكل صريح على متانة الإقتصاد الأردني وفاعلية القوانين الإستثمارية فيه، مشيرا الى جهود المؤسسة المستمرة وعملها ضمن استراتيجية خاصة وخطط طويلة الاجل تنعكس نتائجها على مستوى الوطن.

وأضاف ان الإستثمار في مدينة الموقر الصناعية يؤكد كذلك إستمرارية الأداء المتنامي للقطاع الصناعي الأردني وافضليته بين القطاعات رغم الظروف الإقتصادية العالمية والأوضاع الإقليمية.

وشدد المجالي على أن الإستثمار الصناعي هو الأجدى في ظل الظروف السائدة، موضحا أن مستقبل الصناعة مرتبط برغبات المستثمر الذي يبحث عن المزايا والحوافز والإعفاءات والضمانات، كما أن هذا النوع من الإستثمار الصناعي له مردود طويل الأمد.

وبين أن المؤسسة تستقطب حاليا العديد من الطلبات الإستثمارية الجادة ذات القيمة المضافة والتي تنظر الى الإستثمار في المدن الصناعية كحافز ودعامة نجاح لها.

واشار الى أن نسبة الإشغال في مدينة الموقر الصناعية بعد توقيع هذا الإستثمار وصلت الى ما نسبته 40 بالمئة من مساحة المرحلة الأولى والتى تصل الى 1178 دونما من أصل 2500 دونم، متوقعا افتتاحها رسميا قريبا.

وقال ان المؤسسة أقرت مؤخرا مجموعة من الحوافز والتخفيضات تصل إلى 36 بالمئة لبيع الأراضي و 40 بالمئة للإيجار هادفة من ذلك تعزيز البيئة الإستثمارية لمدينة الموقر اضافة الى تنشيط حركة الاستثمار فيها وتعزيز قدرتها التنافسية.

من جانبه أشار مدير عام الشركة المستثمرة محمود الفار أن الاستثمار الجديد يأتي استكمالا لاستثمارات صناعية بدأتها الشركة في الأردن خصوصا بعد نجاح مشروع استثماري مختص في صناعة التيوبات والمواسير الحديدية.

وقال ان الهدف من الاستثمار هو صناعة منتجات جديدة من الصناعات المعدنية متعددة الأشكال، مشيرا الى ان الشركة قامت بتملك ما مساحته 113 دونما في مدينة الموقر الصناعية.

وأكد أن اختيار مكان الاستثمار كان بموجب دراسة جدوى فعلية اعتمدت على مفاضلة من بين عدة خيارات طرحت امامهم، مشيرا الى ان موقع مدينة الموقر الصناعية الاستراتيجي وتوفير جميع مستلزمات الاستثمار والبنى التحتية الى جانب توفر الخدمات المساندة المتمثلة بغرف صناعة وتجارة وبنوك ومكتب عمل وأماكن للتخزين.
-(بترا)